نصرانيات

لماذا لم يعلن المسيح للتلاميذ برسولية بولس؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد حادثه دمشق مباشرة ذهب بولس إلى القدس والارجح انه يريد مقابله تلاميذ والرسل.

وعندما وصل القدس دخل المعبد …

وإذ يخاطبه يسوع في غيبه ويقول له غادر الان لأنهم لن يقبلوا شهادتك عني !!!

أعمال الرسل ٢٢ الفقرات:


17 وَحَدَثَ لِي بَعْدَ مَا رَجَعْتُ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَكُنْتُ أُصَلِّي فِي الْهَيْكَلِ، أَنِّي حَصَلْتُ فِي غَيْبَةٍ،
18 فَرَأَيْتُهُ قَائِلًا لِي: أَسْرِعْ! وَاخْرُجْ عَاجِلًا مِنْ أُورُشَلِيمَ، لأَنَّهُمْ لاَ يَقْبَلُونَ شَهَادَتَكَ عَنِّي.
19 فَقُلْتُ: يَا رَبُّ، هُمْ يَعْلَمُونَ أَنِّي كُنْتُ أَحْبِسُ وَأَضْرِبُ فِي كُلِّ مَجْمَعٍ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِكَ


الاستفسار الأول: لما طلب يسوع من بولس مغادرة القدس؟


كان الأجدر به أن لا يتركه يقطع الآلاف الكيلومترات من دمشق إلى القدس !
أم أن بولس خاف من أن التلاميذ لن يصدقوه، وخاصه أن التلاميذ لن يصدقوه بسبب معرفتهم بتحذير يسوع في متى ٢٤.


الاستفسار الثاني: لما لم يساعد يسوع بولس؟

بمعنى أنه يظهر للتلاميذ والرسل ويؤكد شهاده بولس انه رأه!


طبعا النصارى لديهم تبرير وانا أخذه بعين الاعتبار: بمعنى: إن بولس بذهابه للقدس لم يذكر أن الرسل كانوا هناك
بل النص يقول عن عموم أهل اورشليم، بمعنى أن الفتره ذهاب بولس للقدس كانوا الرسل خارجها، وهذا غير صحيح !


الدليل والربط كالتالي: إن ظهور يسوع لبولس في البريه أو على الطريق المؤدي إلى دمشق أو حسب روايه الحادثه في أعمال الرسل 9 كانت بعد مشاركة بولس في مقتل استفانوس.


لوقا في أعمال الرسل ٨ الفقرة الأولى
1 وَكَانَ شَاوُلُ رَاضِيًا بِقَتْلِهِ. وَحَدَثَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ اضْطِهَادٌ عَظِيمٌ عَلَى الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي أُورُشَلِيمَ، فَتَشَتَّتَ الْجَمِيعُ فِي كُوَرِ الْيَهُودِيَّةِ وَالسَّامِرَةِ، مَا عَدَا الرُّسُلَ.


يعني الرسل بقوا في القدس وهناك أشخاص مؤمنين كانوا قد هربوا بسبب مقتل استفانوس.


بولس أيضا سرد أحداث دمشق في أعمال الرسل ٢٢ أمام المحكمه ومن ضمن ما قاله انه ذهب إلى دمشق للجماعات مؤمنه التي شردت من أورشليم الى دمشق ليضطهدها
الا الرسل أو التلاميذ كانوا في القدس.


باختصار الاستنتاج الاتي: أن الاحداث التي سردها بولس في أعمال الرسل ٢٢ وأعمال الرسل ٩ بما يخص الظهور المزعوم ليسوع في بريه دمشق  كانت هذه الحادثه بعد مقتل استفانوس ومشاركة بولس في قتله الذي أدى إلى أن الجماعات المؤمنه غادرت هربا وخوفا من القدس إلى دمشق، لكن الرسل بقوا في القدس.


ذهاب بولس لأخذ هذه الجماعه مؤمنه لينكل بها وهو في الطريق إلى دمشق حدث ظهور يسوع المزعوم.


وبعد حادثه دمشق مزعومه ذهب بولس مباشرة إلى القدس
لأن التلاميذ أو الرسل هناك ليقابلهم.


لكن مخاطبه يسوع له في الهيكل والطلب منه أن يرجع
وضع الشكوك 🙂🙂🙂🙂🙂🙂🙂🙂🙂🙂


والسؤال هنا لما يخاطب يسوع الاثني عشر عن طريق روح القدس ويؤكد رويه بولس له؟

 

كتبه: د. تيماء تيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق