تفريغ المحاضراتنصرانيات

تفريغ: الأرثوذكس والكاثوليك يتهمون البروتستانت بتحريف الكتاب المقدس – الجزء الأول

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم محمد شاهين التَّاعب من قناة الدعوة الإسلامية على اليوتيوب والنهاردة هنستعرض بحث للأخ أبو عمَّار الأثري ربنا يحفظه ويبارك فيه: البحث بيتكلم عن تحريف البروتستانت للكتاب المقدس.

في البداية لو أنت مهتم بالحوار الإسلامي المسيحي ومقارنة الأديان والنقد الكتابي أو لو أنت مهتم بالقضايا الفكرة المعاصرة ومواضيع الإيمان والإلحاد أو لو أنت مهتم بالإسلام بشكل عام يبقى أنت لازم تشترك في هذه القناة اضغط على زر الاشتراك الأحمر واضغط على علامة الجرس عشان يجيلك كل الإشعارات بكل حلقتنا الجديدة.

وحاولوا أن أنتم تتجاهله الأخطاء الإملائية اللي موجودة في البحث لأن البحث المفروض لسه هيتراجع لكن أهم حاجة في البحث الاقتباس اللي جابها الأخ أبو عمار الأثري المفروض ده اللوجو بتاعه ورغم أن اللوجو مش باين قوي لكن ما علينا المفروض أن عنوان البحث تحريف البروتستانت الكتاب المقدس أو البروتستانت وتحريف الكتاب المقدس أيا كان البحث بيتكلم عن شهادات بالوثائق النادرة من كتب الكاثوليك والأرثوذكس على تحريف البروتستانت للكتاب المقدس، جمع وترتيب أبو عمار الأثري.

هنا هو عامل إهداء لقناة الدعوة الإسلامية وقناة البينة إهداء الى المهندس محمد شاهين التاعب بربنا يحفظك يا أخي والشيخ كرم عثمان والأخ كرم عثمان عنده موقع ممتاز جدا مليء بالكتب النادرة المتعلقة بالحوار الإسلامي المسيحي ومقارنة الأديان لعل أبو عمار الأثري جاب من الموقع ده بعض الكتب اللي هو استشهد بيها فعشان كده هو عامل إهداء للأخ كرم عثمان وطبعا إهداء للأخ أحمد سيبيع.

 مش هقرا المقدمة كلها بتاعة الأخ أبو عمار لكن هقرأ اقتباس هو جايبه للقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير القمص طبعا بيقول في كتابه استحالة تحريف الكتاب المقدس: لم يقل أحد قط من المسيحيين سواء من المستقيمين في العقيدة أو الهراطقة بتحريف الكتاب المقدس عبر تاريخ الكتاب المقدس والمسيحية.

طبعا إحنا جبنا الاقتباس ده ضمن سلسلة إثبات تحريف الكتاب المقدس كان في أكثر من ادّعاء أتكلم عنه القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير كدليل أن لو كان كتاب المقدس اتحرف كان أكيد حاجة من دي هتحصل من ضمن الحاجات اللي هو بيتكلم عنها أن أكيد كانت الطوائف المسيحية المختلفة سواء اللي على العقيدة المستقيمة أو الهراطقة كانوا هيتهموا بعض أن في حريف أنت حرفت أنا اكتشفت ده أنت حرفت أنا اكتشفت ده ويتهموا بعض بالتحريف، طبعا إحنا أثبتنا في سلسلة إثبات تحريف الكتاب المقدس أن كل اللي قاله القمص عبد المسيح بسيط أنَّه ما حصلش فده دليل على استحالة تحريف الكتاب المقدس أثبتنا أن كل ده بالفعل حصل وده للأسف الشديد نوع من الكذب البشع اللي بيكذبه القمص عبد المسيح بسيط هنا هو كاتب في الهامش أن الكلام ده في كتاب هل يمكن تحريف الكتاب المقدس لكن هذه عبارة كررها القمص عبد المسيح بسيط تقريبا في كل كتبه اللي بيدافع فيها عن عصمة الكتاب المقدس، هنا في زي تمهيد بيتكلم فيها الأخ أبو عمار الأثري عن البروتستانت وبيتكلم عن أكثر من نقطة خلينا ندخل على طول في أول اقتباس بيعرضه الأخ أبو عمار جاء في كتاب قصة الكتاب المقدس التالي هنا طبعا جايب تفريغ للاقتباس وجايب صورة الاقتباس وبإذن الله عز وجل المفروض البحث ده هيتنشر قريب على بال ما الفيديو ده يكون اتنشر أكيد أقل شيء أن PDF ده أو نسخة محدسة معدلة منه حرفعه على المدونة بإذن الله عز وجل وحرفع كل الوثائق فراجعوا الروابط تحت في وصف الفيديو علشان الوثائق المعروضة.

 هنا هو بيجاوب على السؤال متعلق بصميم البحث هل الكتاب المقدس المترجم هو كلمة الله الموحى بها؟ هو ليه جايب الاقتباس ده لأن المسيحيين العرب غالبا بيستخدموا ترجمة عربية اسمها ترجمة الفانديك ترجمة الفانديك ترجمة باللغة العربية المفروض إنَّها مترجمة عن نص يوناني مُعَيَّن في العهد الجديد ونص عبري معين في العهد القديم لأن أغلب المسيحيين مابيقدروش يتعاملوا مع نص الكتاب المقدس من خلال اللغات الأصلية اللغة اليونانية أو اللغة العبرية، فبالتالي لازم يلجأوا إلى ترجمة طب هل الترجمة دي تعتبر كلام الله الموحى به طب إيه علاقة ده بالبحث اللي ترجمت الفانديك اللي أغلب المسيحيين العرب بيستخدموها وبيقروها وحطينها تحت باطهم هي ترجمة بروتستانتية، البروتستانت هم اللي عملوا ترجمة الفانديك خلي بالك أن إحنا هنلاحظ نقطة جوهرية في غاية الأهمية أن الأخ أبو عمار الأثري بيقتبس من كتب قديمة حتى أنتم هتلاقوا الوثائق شكل الطباعة فيها قديم قوي والخط فيها غريب وهكذا في هذه الوثائق القديمة تجد أن هما ما عندهمش أي حرج أن هم يتهموا بعض بالتحريف، يعني إيه يتهموا بعض بالتحريف ؟يعني حاليا مش هتلاقي كلمة تحريف بيتم استخدامها هتلاقي تغيير هتلاقي خطأ هتلاقي حاجة كده كلمة يعني إيه؟ كيوت شوية لكن واضح جدا أن القدامى ما كنش عندهم أي مشكلة في أنَّهم يستخدموا كلمة تحريف وأنهم يصفوا الترجمات البروتستانت بأنها نسخ محرفة من الكتاب المقدس، فدي نقطة مهمة هل أنت لما بتستخدم كتاب مقدس مترجم أنت كده بتستخدم كلام الله الموحى به؟

 لاحظ أن هذا المرجع قصة الكتاب المقدس مرجع بروتستانتي أصلا فهو لا يشكك في الترجمات لأن في ترجمات كثيرة جدا ما بين ايدين الناس هي في الأصل ترجمات بروتستانتية لأن إحنا لما بنرجع لتاريخ الكتاب المقدس بنلاقي أن أوائل الناس اللي سعوا لترجمة الكتاب المقدس باللغات الحديثة اللغة الإنجليزية اللغة الفرنسية اللغة الألمانية وفيما بعد اللغة العربية كانوا أصلا بروتستانت وده كان ضد رغبة الكنيسة الكاثوليكية فبالتالي أغلب الناس في العصر الحديث غالبا بيستخدموا ترجمة بروتستانتية لو هم بيستخدموا ترجمة قديمة، كذلك أغلب المؤسسات التنصيرية المتعلقة بالكتاب المقدس هي أصلا مؤسسات بروتستانتية زي على سبيل المثال دار الكتاب المقدس في مصر أو اتحاد جمعيات الكتاب المقدس دي أصلا مؤسسة بروتستانتية فلما الكاثوليك وجدوا أن البروتستانت عمالين يتغولوا وعمالين ينشروا ترجماتهم للكتاب المقدس ولما جم يراجعوا هذه الترجمات وجدوا إنها غير متفقة مع عقائدهم الكاثوليكية وبدأوا يتهموا البروتستانت بالتحريف وفي المقابل البروتستانت اتهموا الكاثوليك والأرثوذكس أن هما اللي حرفوا قبل منهم فعلشان كده فكرة أن أنت ماسك ترجمة طب هل الترجمة هي كلمة الله الموحى بها؟ قال لك نعم ولا، نعم طالما أن الترجمة تنقل للقارئ ما فاد الله الكاتب أن يكتبه وكلا أن كانت الترجمة أخفقت في نقل المعنى الأصلي الذي نقله الله، طب أنا كمسيحي بسيط هعرف منين إذا كانت هذه الترجمة حفظت على المعاني الأصلية ولا لا؟ أغلب المسيحيين هيضطروا ان هما يتكلوا في إيمانهم على رأي أحد الأشخاص اللي قادرين أن هم يدرسوا الكتاب المقدس باللغة الأصلية سواء اليونانية أو اللغة العبرية هياخدوا رأي هذا الشخص المتخصص هل الترجمة دي تعتبر ترجمة أمينة من اللغات الأصلية؟ أيوه، والله أنا هاخد كلامك ثقة أوعى تضحك علي أيوة طيب يبقى خلاص يبقى الكتاب ده الترجمة دي بالنسبة لي كلام الله الموحى به لأنه حافظ على المعنى أثناء الترجمة، طبعا أنا ما عنديش أي وسيلة المسيحي البسيط ما عندوش أي وسيلة أنَّه يتأكد من ده بنفسه إلَّا أنَّه يضطر أنَّه يدرس لغات ميتة صعبة جدا ويبتدي بقى يتعامل مع هذه الترجمة ويقارن بقى طبعا هيلاقي نفسه اتعك في دوامة كبيرة جدا أما في المقابل عند المسلمين زي ما بقول دايما النص الأصلي العربي موجود اللغة العربية لغة حية تقدر بمجرد أن أنت تقعد سنة واحدة بالكتير في أي دولة عربية زي مصر أو الأردن أو لبنان أو السعودية أو غيرها من الدول اللي بتتكلم لغة عربية تتعلم لغة عربية تعرف تقرأ القرآن وتفهم القرآن بنفسك الموضوع أبسط بكثير من كتاب مقدس مكون من أكثر من لغة، ومش بس مكون من أكثر من لغة له مصادر نصية كثيرة والدنيا هتتعك فعلا علشان تتأكد أنت بنفسك بشكل شخصي أن بالفعل الكتاب اللي أنت بتقرأه كتاب تقدر تثق فيه.

 مقطع آخر بقى من نفس الصفحة كلام عجيب أول مرة آخد بالي منه، هل الله يساعد المترجم اليوم من خلال الروح القدس؟ يعني أنا شخص بروتستانتي بترجم الكتاب طبعا الأرثوذكس والكاثوليك هيقولوا أن أصلا البروتستانت دول كفار مفيش روح قدس بأيدهم ولا حاجة مفروض أن بنفس الطريقة البروتستانت هيقول على الأرثوذكس والكاثوليك أن هما ضلال كفار فجار مفيش روح قدس بيساعدهم ولا حاجة، لكن العجيب فكرة أن كأن بقى هذه الترجمة المعاصرة أصبحت هي كمان بتأييد من الله عز وجل وبإرشاد من الروح قدس بقى ليها نوع من القداسة، طب وأنا شخصيا أتأكد من ده إزاي؟ هل الله يساعد المترجم من خلال الروح القدس؟ الجواب هو بالتأكيد بالتأكيد نعم هل هذا يضمن أن يخلو عمل المترجم من أي خطأ أو تضليل؟ الخبرة تقول لا، أنا عايز اسأل سؤال في غاية الأهمية لو الروح القدس بيساعد المترجم ليه ده ما يضمنش خلو عمل المترجم من أي خطأ أو تضليل؟ طب إيه الفرق بقى ما بين هذا المترجم المعاصر وكتبتة أسفار الكتاب المقدس أنفسهم أنهم كانوا بيكتبوا بمساعدة من الروح القدس وهل بالنسبة لكتبت الأسفار فعلا بما أن روح القدس ساعدهم في كتابة الأسفار هل هذا يضمن أن يخلو عمل المترجم من أي خطأ أو تضليل؟ الخبرة تقول لا، حلم القمص يعقوب ده واحد أورثوذكسي ومن كبار المنصرين بيجاوب على السؤال ألم يتعرض المترجمين إلى أخطاء بحكم ضعفهم البشري؟ وألا تعتبر الترجمات المختلفة واختلاف الألفاظ نوعا من التحريف؟ شوف السؤال شوف الإجابة بقى في الترجمة تظلل نعمة الله على القائمين بأعمال الترجمة حتى يعطوا المفهوم الإلهي كما يريده الله وليس المفهوم البشري كما يريده الإنسان الناس دي جريئة جدا على الله عز وجل أي حاجة عايزين يحطوا حواليها هل التقديس يقولوا ربنا اللي ساعد في كده وطبعا بيساعدهم في ده اعتقادهم في الروح القدس إيه اللي يمنع حسب الاعتقاد المسيحي في الروح القدس أن ما يكونش ده حصل فعلا؟ لكن المشكلة فين الدليل أن الكلام ده حصل فعلا، وبعدين خلي بالك تحت بيقولك إيه بغض النظر عن الاختلافات اللي ما بين الترجمات هو عاوز يقول لك يعني أن تنقيح الترجمة لم يؤثر على أي عقيدة مسيحية وذلك لسبب بسيط هو أن الألفاظ والقراءات المختلفة لم تغير في العقيدة المسيحية، طبعا الكلام ده محل مناظرة يعني إيه؟ يعني أنت علشان خاطر عايز تدافع عن عصمة الكتاب المقدس ومدرك كويس قوي أن الترجمات ما بينها اختلافات كثيرة جدا بكل الدرجات وبكل المستويات عايز تقول أن كل العك ده لم يؤثر على أي عقيدة مسيحية عشان تدافع عن عقيدتك المسيحية وعن الكتاب المقدر لكن إحنا قلنا اكثر من مرة أن في بعض المسيحيين التقليديين اللي بيعتمدوا على نسخ كتاب مقدس تقليدية نسخ تقليدية مبنية على النص المستلم لو أنت مش فاهم الكلام ده إرجع لسلسلة مدخل الى دراسة الكتاب المقدس المسيحيين التقليديين اللي بيعتمدوا على نص تقليدي نص مستلم بيشوفوا المسيحيين التانيين اللي بيعتمدوا على كتب مقدسة مبنية على نص نقدي لما نقارن ما بين النص المستلم التقليدي والنص النقدي بنلاقي أن فيه حاجات كثيرة موجودة في النص التقليدي مش موجودة في النص النقدي إيه بقى موقف المسيحيين التقليديين؟ بيقولوا على طول أن ده تحريف، وأن التغييرات اللي ما بين النص التقليدي والنص النقدي تغييرات في غاية الخطورة وضربت أكثر من مثال في هذا وعملت أكثر من البحث في هذا الموضوع من ضمنهم بحث مشكلة العيد بتاع إنجيل يوحنا سبعة تمانية أنا لا أصعد إلى هذا العيد ولّ أنا لست أصعد بعد إلى هذا العيد؟ والمشكلة بتاعت مشاكل مرقص في البحث بتاع مشاكل مرقص اللي هو بيقول كما هو مكتوب في إشعياء ولا كما هو مكتوب في الأنبياء؟ فبالتالي فكرة أن أنت تدعي أن هذه الاختلافات غير مؤثرة ده يعني ادعاء أرعن حلو أرعن.

هنا كاتب لك عنوان شهادات عامة على تحريف الروتستانت، جايب كتب بقى يعني كتب حلوة قوي لكن يعني أنا كنت أتمنى أن هو يذكر المرجع في المتن علشان ما نفضلش نطلع وننزل فهنا هو بيقرا من كتاب ترجمة الآباء الدومينيكان بالعراق وهذه فرقة كاثوليكية أو جماعة كاثوليكية زي الآباء اليسوعيين كدة، جماعة كاثوليكية ليهم زي أنشطة يعني دعوية المطران الكلداني جرجس عبد يسوع يقول في مقدمته لترجمة الآباء الدومينيكان: وأما سائر النسخ البروتستانتية فهي مشحونة بالغلط والتحريف جليا ويظهر ذلك خصوصا لدى مقابلتها مع هذه الترجمة.

 طبعا إحنا نرجع بقى للاقتباس اللي بيقول أن الروح القدس بيساعد المترجم طيب أنت دلوقتي عندك مترجم من الطائفة البروتستانتية ومترجم من الطائفة الكاثوليكية، المترجم اللي من الطائفة الكاثوليكية بيقول أن المترجم اللي من الطائفة البروتستانتية ده مزور ومحرف وترجمته مليئة بالتحريفات بشكل جلي، الاتهامات دي متبادلة يعني البروتستانت هيقولوا لاء الكاثوليك هم اللي مجرمين محرفين الكاثوليك هيقولوا لاء ده إحنا بتوع بطرس أنتم الي مجرمين ومحرفين، فبالتالي هنا صاحب الترجمة الكاثوليكية ترجمة الآباء الدومينيكان بيخلي ترجمته بقى هي المعيار تحريف البروتستانت هيظهر إزاي ما هو التحريف بيظهر بالمقارنة فهو بيقول أن هذا التحريف هيظهر لما تقابلها بنسختي أنا، أنا نسختي هي الكتاب المقدس السليم الي مش محرف اللي تقدر تثق فيه اللي بيحمل كلام الله بشكل دقيق، البروتستانتي ده مجرم ومحرف هتعرف منين؟ لما تقارنها بترجمتي.

 بيقول مرة تانية في صفحة تانية وخلي بالك أحيانا بيجيب صفحات متأخرة وصفحات يعني هنا بيقتبس من آخر الكتاب وهنا بيقتبس من بدايته ما علينا يعني هو مرتب الاقتباس بحسب ما هو شايف مناسب، نفس الشخص بيتكلم وبيقول ويا حبذا أنَّه من اليوم النصارى بل الخارجون أيضا حيثما نطق بلغتنا هذه الحسيبة سيحصلون بأمان على الأسفار القدسية بأسرها تامَّة تامَّة مش محذوف منها -بيلقح على البروتستانت- غير ملعوب بها أو محذوف منها بيد الرفضة المستجدين وهم البروتستانت، حتة أن عنده لغة الناس القديمة دي الكاثوليك بشكل عام العرب لغتهم أفضل بكتير من البروتستانت والأرثوذكس وتحس أن هم نوعا ما مكانتهم العلمية أفضل يعني فهو بيشتم البروتستانت بيقول عليهم الرفضة المستجدين، المستجدين طبعا لأنَّهم منشقين عن الكنيسة الكاثوليكية فهم أتباع مذهب جديد مبتدع يعني.

ما أن طبعت ترجمة الفانديك حتى انتشرت في كل بيوت النصارى وأصبحت الكتاب المقدس الوحيد الصحيح المعتمد لأن هو كان تقريبا أول ترجمة عربية مطبوعة واللي هم بيسموه باللغة الإنجليزية ماس بروديوس يعني تم طباعته على مستوى عالي جدا ومستوى ضخم من النشر وفي بعض الاقتباسات بتقول أن البروتستانت نشروا هذه الترجمة بأسعار زهيدة فالعوام اتخدعوا لقوا أنا نفسي أقرأ كتاب مقدس أنا عندي عاطفة دينية نفسي أقرأ كتاب مقدس طيب أنا هقرأ الكتاب المقدس باللغة العربية اللغة الي أنا بعرف أقرأها وخصوصا لما اتباعهالي بسعر زهيد، والكلام ده ما زال حاصل لغاية النهاردة دار الكتاب المقدر بالتعاون مع اتحاد جمعيات الكتاب المقدس مؤسسات بروتستانتية بتنشر ترجمة الفانديك بأسعار زهيدة جدا زمان قبل التعويم كان ممكن تحصل على نسخة العهد الجديد بجنيه ودلوقتي طبعا مع الغلو بقى باتنين جنيه، يعني هنعمل إيه بقى الدنيا غليت فبقيت باتنين جنيه بحالهم، الكاثوليك بيقولوا وأنا مش فاكر فين الاقتباس ده لكن هو تقريبا في مقدمة الترجمة الكاثوليكية أو ترجمة الآباء الدومينيكان مش عارف الأخ جاب الاقتباس ده ولا لاء أن من ضمن حيل البروتستانت أن هم نشروا ترجمتهم بأسعار زهيدة.

 هنا بيقولك بقى إيه موقف الكاثوليك من نشر الترجمة البروتستانتية دي لكن علماء الكاثوليك يقولون أن هذه النسخة فاسدة ومحرفة فهنا الراهب لودويكس ماريا ليون مطران دمياط بيقول الآتي وأحيانا خلي بالك أن النص الي هو مفرغة بيكون أقل من اللي هو معلم عليه هنا فهنا بيقول بيقارن ما بين البروتستانت والإرساليات البروتستانتية اللي هي الإرساليات التنصيرية، بيقارن ما بين إمكانيات البروتستانت وإمكانيات الكاثوليك طبعا فكرة أن أنت تحاول تحسسني أن الكاثوليك فقراء وأن البروتستانت كانوا أغنى منهم بكتير يعني دول أغنياء جدا وبيستخدموا الفلوس في التنصير وكذلك الكاثوليك أغنياء جدا وبيستخدموا فلوسهم في التنصير، لكن لعل وعسى في بداية النهضة البروتستانتية لما انقلبوا على الكنيسة الكاثوليكية كان دي مرحلة ضعف عند الكاثوليك وقتها البروتستانت كانوا أقوى وأغنى الله أعلم.

غير أن المرسلين الكاثوليكيين أو الكاثليكيين فيما سبق من الزمان لسبب الأثقال المختلفة التي ضايقتهم ولسبب عسر يدهم لم يمكنهم أن يأتوا بما أتت به جماعات البروتستانت فإن هؤلاء أصحاب البدع بثوا وفي كل مكان نسخا لا تحصى من الكتاب المقدس فاسدة بخلل غير واحد أحدثوه فيها، يعني مليانة بالفساد والخلل يعني.

 نفس الاقتباس الموجود في مرجع آخر في الهامش مش مشكلة، هنا الاقتباس ده عجيب جدا اللي هو يعتبر نوع من الاعتذار بيقول إيه؟ بيقول لا شك أننا نأسف اليوم على كل ما ورد من انتقادات لازعة في مقدمات الترجمات الكاثوليكية الدومينيكانية واليسوعية منها دفاعا عن العقيدة الكاثوليكية ورفضا لكل ما يخالفها.

 النصارى وجدوا أن إحنا لما بنتهم بعض بالتحريف مين المستفاد من ده كله؟ المسلمين المسلمين بيجوا يثبتوا صحة عقائدهم وأن القرآن الكريم كلام الله أن التعاليم الي المسلمين تلقوها من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة بأن أهل الكتاب حرفوا كتبهم، ده دليل على صدق الإسلام وعلى صحة دين الإسلام ودي تعتبر بمثابة نبوءة تم تحقيقها، مكنش عند كل الناس القدرة على إثبات تحريف الكتاب المقدس وكان بعض الناس عندهم تعظيم جلي جدا لليهود تحديدا لأن اليهود في زمن النبوة كانوا خلاص ابتكروا التقاليد اللي على أساسها يبان للعوام أن هما بيحافظوا على كتابهم المقدس بشكل ممتاز جدا، إحنا لما بنيجي نشوف تاريخ انتقال نص العهد القديم بنلاقي أن في حاجة اسمها التقليد الماسوري والتقليد الماسوري هو آخر تقليد آخر طريقة للمحافظة على نص الكتاب المقدس وكانت محاولة من اليهود لتوحيد النص وهكذا، المفروض أن محاولات اليهود لتوحيد النص بيبدأ من القرن الثاني الميلادي لغاية القرن السادس والسابع الميلادي اللي هما عند بداية البعثة النبوية، فلما تيجي أنت كمسلم على عهدك اليهود كانوا خلاص زبطوا التقليد المسوري وتشوف نسخهم تلاقي نسخهم متطابقة واحدة وتشوف تقليدهم في نسخة النصوص تلاقي أن هم عاملين تقليد قوي جدا علشان يحافظوا على النص، قد تتأثر بهذا وتقول إزاي بعد كده يتقال أن الكتاب المقدس محرف خصوصا كتاب اليهود، دول اليهود دول أهل علم وبشوف بيحافظوا إزاي على الكتاب ومع ذلك القرآن الكريم بين في آيات كثيرة جدا وكذلك في سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن أهل الكتاب بدلوا وغيروا وحرفوا كتبهم ميغركش اللي هم فيه ده، هما مجرمين محرفين أنا لا أملك في هذا الزمن إن أنا أثبت بالدليل أن بالفعل الكتاب المقدس محرف، مش كل الناس كانت تعرف عبري مش كل الناس كانت تقدر أصلا تحصل على مخطوطات قديمة لاسيما أن التقليد الماسوري ثابت عنه أن اليهود خدو ومخطوطاتهم القديمة اللي ما بينها اختلافات وحرقوها وبدلوها بمخطوطات النص المسوري اللي شبه متطابقة، طب أنا هعمل إيه وقتها؟ ولاد الل .. حذفوا الأدلة على التحريف اللي كانت ما بين أيديهم، طبعا مع اكتشافات مخطوطات أقدم وهكذا بدأت الدنيا تظهر فبالتالي لما نيجي نلاقي بشكل تاريخي أن اليهود اتهموا النصارى بالتحريف والنصارى اتهموا اليهود بالتحريف، وفِرق النصارى المختلفة طوال التاريخ المسيحي اتهموه بعض بالتحريف تقول صدق الله العظيم وأن ده دليل على صحة دين الإسلام، فهو هنا كأنه بيعتذر للبروتستانت رغم أن أنا متيقن أن اللي في القلب في القلب، أنتم محرفين مجرمين بس إحنا مش هننشر غسيلنا أصاد الناس، ولذلك في بعض الإخوة تتبعوا الطبعات المختلفة للترجمة اليسوعية، هنا بيقول لك إيه الترجمات الكاثوليكية الدومينيكية واليسوعية الدومينيكية واليسوعية الترجمة اليسوعية في طبعتها القديمة قالوا أن البروتستانت حرفوا مفيش مشكلة، تيجي تشوف طبعات جديدة المقدمات دي حصل فيها إيه؟ حرفوا مقدمتهم وغيروها علشان هم لأو إيه ما ينفعش يا جماعة بشكل علني كده نتهم بعضنا بالتحريف، الكلام ده يبقى متستر عليه فكرة التستر على الحقائق من أبين الأدلة على أن ده دين باطل.

 البروتستانت لا يملكون الكتاب المقدس الحقيقي وما عندهم محرف وناقص

 يقول قصة أثناسيوس سبع الليل أسناثيوس سبع الليل كتاب اسمه إيه؟ متفرقات في المذهب البروتستانتي طبعة قديمة بيقول إيه؟ تحت عنوان الباب الأول في أن التوراة البروتستانتية ناقصة ومحرفة ولذلك لا يمكن أن تكون قانون إيمانهم، وبعدين كاتبلك في الهامش لا يخفى على القارئ أن لفظ التوراة تشمل الكتاب المقدس كله أي أسفار العهد القديم والعهد الجديد وأنا أرى أن هذا عجيب، يعني أنا ممكن أقبل أن التوراة العهد القديم كله لكن كمان معاه الجديد ده استخدام غير متداول ما علينا، هو بيقوللك يعني أن الكتاب المقدس هو هنا هو يقصد يعني الكتاب المقدس البروتستانتي ناقصة يعني في أسفار عند الأرثوذكس والكاثوليك مش موجودة عند البروتستانت، الأسفار القانونية الثانية اللي إحنا عارفينها والموضوع المشهور اللي عملنا عنه أكتر من فيديو، لكن كمان محرفة يعني إيه؟ يعني النص نفسه لما نقارنه بمصدر آخر هم بيعتبروا صحيح هنلاقي إن في تحريف لذلك لا يمكن أن تكون قانون إيمانهم يعني بناء الإيمان على هذا الكتاب هيبقى باطل لأن ما بني على باطل فهو باطل، بيقول أيضا أثناسيوس سبع الليل ده والحال أن توراة البروتستانت مخالفة كل المخالفة لتوراة الكاثوليك، فإذًا لا توجد عند البروتستانت التوراة الحقيقية، فإذًا لا يوجد عند البروتستانت الكتاب المقدس المشتمل على وحي الله الحقيقي.

ده طبعا يعني فكرة أن الكتاب المقدس اللي معي هو الصح الكتاب المقدس اللي معاك مدام مخالف للي معايا يبقى إيه؟ هو قطعا ولا شك يبقى فيه تحريف وما دام في اختلاف يبقى في تحريف، لكن مين فيهم الي صح؟ دي قضية تانية بقى، لأن ممكن في الواقع أن الإثنين يكونوا غلط.

 أثناسيوس سبع الليل بيقول في مكان آخر أولا البروتستانت ليسوا حاصلين على الكتاب المقدس الحقيقي حيث أنهم قد غيروا فيه وبدلوا في نصه وحذفوا منه وزادوا عليه. عملوا إيه؟ غيروا فيه وبدلوا في نصه وحذفوا منه وزادوا عليه، اتهام واضح بكل أنواع التحريف.

 خلي بالك من الناحية التاريخية موقف البروتستانت وقتها كان ضعيف لأن ما كانوش لسه بدأوا يشتغلوا في موضوع النقد الكتابي والنقد التاريخي ويبحثوا عن مصادر نص الكتاب المقدس وكذا، فبالتالي المفروض إيه؟ الإيمان التقليدي أن الكنايس التقليدية الارثوذكس والكاثوليك هم خلفاء الرسل تلاميذ المسيح، المفروض أن الكنائس الارثوذكسية كانوا خلفاء سواء بقى مرقص ولا مين، الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بتدعي إن هم خلفاء مرقص مرقص تلميذ بطرس ولا أيا كان وضعه إيه في خلاف حوالين موضوع، الكاثوليك بقى بيقولوا أن إحنا اتباع بطرس بطرس ده مين بقى بطرس ده رئيس التلاميذ كلهم وده موضوع داخل فهي تحريف واتكلم عنه الاخ فيما بعد كأمثلة على النصوص الي الكاثوليك بيبنوا عليه عقائد معينة، وهذه النصوص اللي الطوائف بتبني عليها عقائد الطوائف المخالفة ليهم بيتهموهم بالتحريف المهم إن الخلاصة إن أنت كنيسة تقليدية خليفة لرسول من رسل المسيح فالمفروض الكتاب المقدس اللي أنت واخده أنت متسلمه من رسل المسيح، طب أنت كبروتستانتي إنشقيت عني فأنت هتجيب الكتاب المقدس منين؟ المفروض تاخده مني زي ما هو المفترض إن بما إنك إنشقيت عني ففي خلافات عقائدية ما بينا وما بين بعض لكن هل هذه الخلافات مبنية على تحريف، يعني أنت كبروتستانتي بتقول إن أنا كاثوليكي محرف للكتاب المقدس فأنا هاخد الكتاب والكتاب بتاعي هيبقى متغير عن كتاب اللي معاك لان كتابي هو الصح والكتاب الي معاك محرف، ولا المفروض أن الكتاب ما بينا يكون واحد ونحن نختلف حول التأويل والتفسير وليس حول النص؟ الخلاف ما بين الطوائف المسيحية حول النص وحول التفسير.

 هنا تحت شوية بيقول ثم أن نتيجة هذا الباب هي أن الكتاب المقدس لا يمكن أن يكون قانون إيمان البروتستانت لأنه ناقص عندهم ومحرف، وهذا بخصوص تعريفات البروتستانت للكتاب المقدس عموما فلنبحث إلَّان في تحرفات البروتستانت العربية خصوصا، ربنا يقويك.

هنا كتاب آخر اسمه كشف التلاعب والتحريف في مس بعض آيات الكتاب الشريف، آباء يسوعيين كاثوليك بيتهموا البروتستانت فهنا بيقول إيه فهناك بعض آيات قد مستها أيدي التلاعب في نسخة طبعها إنجيلواي بيروت فدونك وإمعان النظر بجميعها. يعني هنقولك بقى فين التحريف فإنك بوقوفك عليها تتأكد بأن تلاعبهم كان مقصودا إذ أنهم سعوا فيها بإلغاء الحقيقة الدينية والعقيدة الكاثوليكية في متن الآيات الإلهية.

 في فصاحة كده في لغة كاثوليك جامدين فهنا هو بيقول إيه؟ تحريف البروتستانتي ده عن عمد، أنت ليه حرفت المفروض تاخد مني الكتاب زي ما هو، لا هو طبعا الكاثوليكي بيعتقد أن كتابه هو الصح والبروتستانتي حرف فهو بيقول ليه بقى البروتستانت تحرف علشان يلغي الحقيقة الدينية والعقيدة الكاثوليكية من متن الآيات الإلهية.

 هنا أثناسيوس السبع الليل ده بيقول في كتابه متفرقات في المذهب البروتستانتي في عنا ترجمة الكتاب المقدس البروتستانتية العربية هي ناقصة ومحرفة، أن أصحاب الدين الجديد البروتستانت قد طبعوا الكتاب مقدس عربيا مرتين فأول مرة طبعوه في لوندرا عاصمة المملكة الإنجليزية والمرة الثانية ترجموه وطبعوه في بيروت، وهذه الطبعة الجديدة قد انتشرت كثيرا لاسيما هذه السنين الأخيرة ففي كلا المرتين قد حذفوا الأسفار المار ذكرها الأسفار القانونية الثانية محرفين التوراة العربية حتى لا يحرم أهل اللغة العربية من تحريفات البروتستانت وتلاعبهم في كلام الله، يعني هم حرفوا علشان إحنا ما نتحرمش كعرب من تحريفاتهم يعني، بارك الله فيهم.

 فيوجد بين الطبعتين اختلاف في النص وتحريفا في المعنى يذهلان العقول يعني عايز يقولك أن الطبعتين بروتستانت الطبعتين فيهم تحريف ومن طبع الطبعة تحريف، والتحريفات دي يعني تذهل العقول.

 في نفس المرجع أثناسيوس سبع الليل بيقول النتيجة فقد ثبت إذا كل الثبات بناء على ما تقدم في هذا الباب وظهر للجميع عيانا بيانا أن كتاب البروتستانت العربي الجديد هو ناقص ومحرف ولذلك لا يمكن أن يكون قانون إيمانهم ثم أنني أسأل البروستانت قائلا أي كتاب هو يا ترى قانون إيمانكم؟ سبحان الله، يعني إحنا كمسلمين لما بنيجي نسأل النصارى لما يجوا يقولوا بعصمة الكتاب المقدس بنقول لهم أي كتاب هو يا ترى كتابكم المقدس المعصوم؟ هو بيقول نفس الكلام للبروتستانت أي كتاب هو يا ترى قانون إيمانكم أهذه الترجمة المحرفة التي طبعتوها في بيروت التي ليس فقط أسقطم منها أسفارا كاملة وأجزاء أسفار بل أيضا حرفتهم فيها ما لم تحذفوه، يعني مش كفاية اللي حذفتوه النص اللي باقي موجود حرفته برضو؟ مساكين يا أيها البروتستانت الذين تتبعون مترجما يحرف في الكتاب المقدس بدون خوف وأنتم تتخذون ترجمته بدون فحص وبدون مراقبة وتؤمنون بها.

 الراجل ده لو كان عايش وشاف غالبية العظمى من الأرثوذكس الأقباط الأرثوذكس اللي ما زالوا ماسكين في ترجمة البروتستانت، طبعا الأقباط الارثوذكس أدركوا هذه المشكلة إحنا بخلا ومش عايزين نصرف على ترجمة الكتاب المقدس وفي نفس الوقت إحنا عارفين أن ترجمة البروتستانت دي فيها مشاكل كثيرة فراحو عملوا حاجة اسمها الترجمة البورسعيدية الأخ معاذ عليان عمل فيديو عن هذا الموضوع وسأضع لينك الفيديو تحت في الوصف أنصحكم أن أنتم تشوفوا هذا الفيديو.

 أنا سأكتفي بهذا القدر في هذا الفيديو إن شاء الله في فيديو قادم نستكمل قراءة الاقتباسات الرائعة جدا اللي موجودة في هذا البحث، وأسألكم الدعاء للأخ أبو عمَّار الأثري ربنا يحفظه ويبارك فيه، لأن واضح جدا أنَّه تعب جدا في استخراج هذه الاقتباس.

 ومرة أخرى أي وثائق أو أي حاجة قريناها أو أي حاجة لها علاقة بهذا البحث إن شاء الله ستجدوا الروابط تحت في وصف الفيديو.

 لو حاز هذا الفيديو على إعجابك فلا تنسى أن تضغط على زر عجبني ولا تنسى أن تقم بمشاركة الفيديو مع أصدقائك المهتمين بنفس الموضوع ولو كنت قادرا على دعم ورعاية محتوى القناة وأنت شايف أن هذا المحتوى يستحق الدعم والرعاية، فقم بزيارة صفحتنا على باتريون ستجد الرابط أسفل الفيديو، إلى أن نلتقي في فيديو آخر قريبا جدا بإذن الله، لا تنسوني من صالح دعائكم ولا تنسوا الأخ أبو عمَّار الأثري من صالح دعائكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق