تفريغ المحاضرات

تفريغ محاضرة تكوين العقلية الناقدة للشيخ سلطان العميري

التفريغات النصية للدروس العلمية

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

مركز الفكر المعاصر يقدم

تكوين العقلية الناقدة ” , للأستاذ: سلطان العميري

” عضوا هيئة التدريس قسم العقيدة بجامعة أم القرى “

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.


أحييكم أولًا على هذا الحضور الجميل، وهذا الحضور الذي يشرفني أنا أولًا، أود قبل أن أدخل في المحاضرة أن أنبِّه على أنَّ هذه المحاضرة ليست أفكارًا مُنجَزة إنما هي تفكير مِنّي بصوت مرتفع حول هذا الموضوع، نحاول أن نُرَتّبَ بعض الأفكار حوله وبعض المضامين التي تجعل فكرتنا حول العقلية الناقدة فكرة مُتَّسِقَة ومتكاملة.

موضوعنا الليلة كما ذكرنا هو “تكوين العقلية الناقدة“، وفي تَصَوُّرِي أنَّه قبل أن ندخل في التكوين لابد أن نتحدَّث عن: ما هي العقلية الناقدة ؟ ماذا نقصد بالعقلية الناقدة ؟

فهرس المواضيع

مفهوم العقلية الناقدة

المجال الأول: هو أن يبني أفكاره بصورة مقنعة للآخرين بحيث يُقتنع الناس بالحق.
المجال الثاني: أن يبني مواقفه – النقدية – من الآخرين أيضًا يبنيها بصورة تُحدث القناعة عند المشاهدين والمستمعين ونحو ذلك.

أهمية العقلية الناقدة

المـُعطى الأول: حتمية المخالفة.
المعطى الثاني: أن الواقع يتمتع بتنوعات هائلة من المعارف وباختلافات واسعة من المواقف.
المعطى الثالث: الحاجة إلى المناعة الفكرية.
المعطى الرابع: هدف الإجابية المعرفية.
النافذة الأولى: نافذة الانفتاح وعدم الانفتاح.
النافذة الثانية: هي نافذة الايجابية المعرفية التي تقتضى التأثير وعدم التأثر.

مناهج صناعة العقلية الناقدة

الطريق الأول: تَفْعِيل منهجية المحدثين في نقد الحديث.
الطريق الثاني: تَفعيل المخزون الفلسفي في الشريعة.
الطريق الثالث: تفعيل دور الكتب المؤلفة في آداب البحث والمناظرة.
الطريق الرابع: إقامة دراسات مكثفة عن الشخصيات التي تميّزت وعُرفت بالعقلية الناقدة.
الطريق الخامس: العقلية الناقدة تحتاج إلى التطبيق العملي من تقديم بحوث ومُخرجات ومنتجات فكرية تتصف بالعقلية الناقدة.

المواقف من العقلية الناقدة
أبعاد العقلية الناقدة

البعد الأول: البُعد المعرفي.
البُعد الثاني: البُعد النفسي.
تكوين العقلية الناقدة
المرتكز الأول: تأسيس أصول البناء (ماصَحَّت بدايتُه صحت نهايته).
المرتكز الثانى: التوجه نحو الجذور.
المرتكز الثالث: فتح الأبواب والنوافذ حول الأفكار.
المجال الأول: هناك أسئلة تتعلق بطبيعة المنطق.
المجال الثاني: طبيعة الاصول الفلسفية التي كان أرسطو يراعيها في بناء نظرياته المنطقية.
المجال الثالث: طبيعة النظريات الفلسفية التي قدمها أرسطو ومدى موافقتها لقطعيات الشريعة عندنا.
المرتكز الرابع: تحقيق التوازن في المستندات.
المرتكز الخامس: الحفاظ على المسافات الفاصلة.
المرتكز السادس: الإعتماد على الأوصاف المؤثرة (تفعيل البرهان).
المرتكز السابع: البحث عن المصادر الموثوقة في بناء الأفكار وفي محاكمة الأفكار المنقودة.
المرتكز الثامن والأخير: الصرامة في الأخذ بالمباديء.

التحميل

(DOC) أو (PDF) أو (MP3) أو (MP4)

(YOUTUBE) أو (TELEGRAM)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كوبونات وقسائم تخفيض ||| عروض طبية في جدة ||| فكرة
إغلاق