الصحة والغذاءتفريغ المحاضرات

[منصة إدراك] تركيب الجهاز العصبي

من دورة علوم الأعصاب في حياتنا اليومية

 مرحبا …

سنتحدث في هذا المقطع عن تركيب الجهاز العصبي، من الضروري جدًا معرفة أجزاء الجهاز العصبي، ليس فقط لفهم وظيفتها بل أيضا حتى نفهم الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي.

على سبيل المثال: هل تعرف شخص أصابته سكتة أو جلطة دماغية؟ هل تساءلت لماذا يفقد بعض الأشخاص بعد الإصابة قدرتهم على الكلام أو على استيعاب ما نكلمهم به؟ لماذا يصاب البعض بالشلل؟ ويصاب بعض آخر بضعف في الحركة فقط؟ بعض الأشخاص يفقدون البصر، وبعضهم يفقدون الذاكرة.

حتى نفهم اختلافات كل هذه الأعراض عن بعضها يجب أن نفهم توزيع الأجزاء وتوزيع المهام في الجهاز العصبي.

لفهم تركيب الجهاز العصبي دعونا نأخذ جهاز الحاسوب كمثال، يتكون جهاز الحاسوب من الأجزاء الأربعة التالية: يتكون من علبة الجهاز وتحتوي للمعالج المركزي وعلى الذاكرة وتحتوي كذلك على نظام التبريد وعلى التغذية الكهربائية، الأمر الآخر هو المُدخلات من خلال لوحة المفاتيح والفأرة، وعدا عن ذلك لدينا المخرجات وهي التي تُعرض على شاشة الحاسوب، وأخيرا الأسلاك والتوصيلات التي تربط علبة الجهاز بالمدخلات والمخرجات.

بالمثل فإن أجزاء الجهاز العصبي تماثل وتحاكي أجزاء جهاز الحاسوب، يقسم الجهاز العصبي بشكل أساسي إلى قسمين:

  • الجهاز العصبي المركزي: الذي يتكون من الدماغ ومن الحبل الشوكي، ويحاكي علبة جهاز الكمبيوتر.

  • الجهاز العصبي الطرفي أو المحيطي: وهذا يتكون من امتدادات الخلايا العصبية من الدماغ والحبل الشوكي إلى جميع أنحاء الجسم، الجهاز العصبي المحيطي يحاكي الأسلاك والتوصيلات التي تربط علبة الحاسوب بالمدخلات والمخرجات، حيث تتمثل المدخلات بالأعضاء الحسية: كالعينين، والأذنين، والأنف، واللسان؛ وتتمثل المخرجات بالجهاز العضلي والأعضاء الداخلية، المدخلات والمخرجات ليست بالضرورة من أجزاء الجهاز العصبي.

لنتحدث الآن بشكل أعمق بقليل عن الجهاز العصبي المركزي، قلنا إنه يتكون من الدماغ ومن الحبل الشوكي.

لنبدأ بتركيب الدماغ: يحاكي الدماغ وحدة المعالجة المركزية والذاكرة في جهاز الحاسوب لحماية هذه الأجزاء في الحاسوب نحفظها في علبة الحاسوب، وكذلك الدماغ تحيط به الجمجمة التي من الضربات وتحفظه.

يزن دماغ الإنسان البالغ حوالي واحد فاصلة ثلاثة إلى واحد فاصلة أربعة كيلو جرام وفيه حوالي مئة مليار خلية عصبية.

يتكون الدماغ من ثلاثة أجزاء رئيسية هي: المخ، والمخيخ، وجذع الدماغ، لكل جزء من هذه الأجزاء وظيفة واضحة ومحددة تتكامل وتتشارك مع وظيفة الأجزاء الأخرى.

يقسم المخ إلى قسمين متشابهين ويغطي كل قسم طبقة من الشبكات العصبية نسميها القشرة الدماغية، تُقَسَّم هذه القشرة حسب موقعها إلى أربعة أقسام:

  • القشرة الأمامية Frontal cortex

  • القشرة الجِدارية Parietal cortex

  • القشرة الصَدغية Temporal cortex

  • القشرة الخلفية Accipital cortex

القشرة الأمامية وظيفتها الأساسية التحكم بالعمليات الإدراكية العليا وبالحركات الإرادية، تلف هذه القشرة يتسبب بعدد من المشاكل: كتغير الشخصية، أو الاندفاع في التصرف، أو عدم القدرة على السيطرة على السلوك بشكل عام.

أما القشرة الثانية القشرة الجدارية فوظيفتها الأساسية معالجة المعلومات اللمسية كالحرارة والألم، وأيضا معالجة المنبهات الحسية.

القشرة الثالثة هي القشرة الصدغية وهي مسؤولة بشكل أساسي عن السمع وعن اللغة فيها جزء يسمى الحُصَين Hippocampus مسؤول عن تكوين الذاكرة، تلف هذه القشرة يتسبب في مشاكل في اللغة وقد يتسبب كذلك في فقد الذاكرة أو فقد جزء منها.

أخيرا القشرة الخلفية هذه مسؤولة عن الإبصار، تلفها قد يتسبب في مشكلات بصرية كعدم القدرة على رؤية الألوان أو تمييز الأشكال والكلمات أو حتى فقد البصر بشكل كامل، إذا هذه هي القشرة الدماغية.

الجزء الثاني من الدماغ كما قلنا هو المخيخ وهو ضروري لتنظيم الحركة والتوازن، وكذلك لاستقبال المعلومات الحسية والسمعية ويسمى بالدماغ الصغير.

أما الجزء الأخير من الدماغ فهو جذع الدماغ يعتبر جذع الدماغ أصغر أجزاء الدماغ وهو مسؤول عن عدد من الوظائف: كحركة العين، وتنظيم دورة النوم، وظائف الحياة الطبيعية أيضا كالتنفس وتنظيم ضربات القلب وضغط الدم.

لنعود الآن إلى الحاسوب مرة أخرى كما يوجد في جهاز الحاسوب نظام للتبريد والتهوية يحتوي الدماغ على تجاويف خالية من المادة الدماغية تشكل ما يعرف بالجهاز البُطيني يملأ هذه التجاويف سائل شفاف يسمى سائل النخاعيCerebrospinal fluid CSF  يمتد من هذه التجاويف إلى الحبل الشوكي، وظيفته:

  • واحد حماية الدماغ من الضربات الخارجية

  • إثنين تغذية الخلايا الدماغية

  • وثلاثة تخليصها من مخرجات العمليات الحيوية

في بعض الحالات قد يزيد إفراز هذا السائل فيتراكم ويسبب مشكلة تعرف باستسقاء الدماغ Hydrocephalus هذه المشكلة تسبب ارتفاع الضغط داخل الجمجمة وقد تؤدي كذلك إلى ازدياد حجم الرأس لدى الأطفال لأن الجمجمة لا تكون مكتملة النمو في هذه المرحلة وتكون قابلة للتمدد.

بالعودة إلى نفس المثال تعرف أن جهاز الحاسوب يحتاج إلى تغذية كهربائية حتى يعمل وكذلك الدماغ فإنه يغطيه ويتخلله شبكة معقدة من الشرايين والأوردة مسؤولة عن التغذية الدموية.

لنتخيل أن الخلية العصبية تتنفس من خلال التغذية الدموية بالتالي انقطاع هذه التغذية أو نقصان تدفق الدم سيكون بمثابة الاختناق للخلية الذي إن طال لدقائق معدودة سيتسبب في موتها، انقطاع التغذية الدموية عن أي منطقة من مناطق الدماغ هو تماما ما نسميه بالسكتة الدماغية الخثرية، على سبيل المثال انقطاع الدم عن المنطقة الدماغية المسؤولة عن حركة كف اليد اليمنى سيؤدي إلى ضعف اليد أو تعرضها بشكل كامل للشلل.

قد يتعرض كذلك شريان أو وريد للنزيف داخل الدماغ مسببا تدفق أكثر من الطبيعي للدم إلى الخلايا أو خارج الخلايا هذا يتسبب بنوع آخر من السكتة الدماغية يسمى السكتة الدماغية النزفية. إذا الدماغ يتكون من المخ والمخيخ وجذع الدماغ ويملأ فراغاته سائل النخاع ليحميه وتحيط به شبكة من الشرايين والأوردة حتى يتنفس.

يرتبط الدماغ بالجهاز العصبي المحيطي عن طريق ما قلنا الحبل الشوكي، أي أن الحبل الشوكي كأنه اللوح الخلفي لعلبة الحاسوب التي نصل بها أسلاك بقية الأجزاء، إذا يشكل الحبل الشوكي جسر بين الدماغ وبين الأعصاب الطرفية وهو أيضا محطة لنقل المعلومات من الجسم إلى الدماغ، لو تعطل الحبل الشوكي يظهر على الشخص أعراض مرضية كفقد الإحساس والحركة في مناطق معينة من الجسم.

حماية الحبل الشوكي يحيط به العمود الفقري وهو تركيب عظمي يحمي الحبل الشوكي تماماً كما تحمي جمجم الدماغ، الجهاز العصبي الطرفي أو المحيطي هو كما قلنا يشبه الأسلاك التي تربط علبة الحاسوب الرئيسية ببقية أجزاؤه كالفأرة ولوحة المفاتيح والشاشة، ويقسم إلى قسمين:

  • الجهاز العصبي الجسدي: يتضمن امتدادات الخلايا العصبية من الدماغ إلى أنحاء الجسم وبالعكس، ويتحكم بالجهاز الحسي والجهاز العضلي الحركي.

  • اثنين الجهاز العصبي الذاتي وهذا يتحكم بالوظائف الحيوية اللاإرادية كالتنفس والتعرق ويقسم إلى جهازين: جهاز عصبي ودي Sympathetic يستجيب في حالات الكر والفر أو الخوف، وجهاز عصبي لاودي Parasympathetic وهذا ينشط في حالات الراحة وعدم القلق.

مشاكل الجهاز العصبي المحيطي أو الطرفي تتلخص عادة بالشعور بالخدران أو الألم في المناطق التي يغديها العصب المصاب.

إذا يتكون الجهاز العصبي من جهاز مركزي وجهاز محيطي لكل منهما وظيفة تتكامل مع الأخرى أي خلل في أي مستوى من هذه المستويات يتسبب بخروج الوظيفة العصبية عن طبيعتها وإصابة الشخص بأمراض أو مشاكل ظاهرة تؤثر عليه سنتعرف على كثير منها من خلال هذا المساق، نراكم في الفيديو القادم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق