السنة المطهَّرة

بدع العوام بعد تقليم الأظافر

سنن وبدع

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

لا شك أن النظافة الشخصية أمر رغَّب فيه الشارع، ومن ذلك تقليم الأظافر، فقد جاء في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من سنن الفطرة قص الأظافر؛ ولكن العوام وقفوا بمخالفات شرعية استحسنوها، ومن هذه المخالفات: منع رميها وإيجاب دفنها وقراءة بعض السور عليها!

ﺳﺌﻞ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﺑﺎﺯ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﺳﻤﻌﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ: ﺇﻧﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﻦ ﻗﺺ ﺍﻷﻇﺎﻓﺮ ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺃﺧﺬﻫﺎ ﻭﺩﻓﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ، ﻭﻗﺮﺍﺀﺓ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺴﻮﺭ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻣﺜﻞ ﺍﻹﺧﻼﺹ ﻭﺍﻟﻤﻌﻮﺫﺗﻴﻦ، ﻭﻋﺪﻡ ﺭﻣﻴﻬﺎ. ﻓﻤﺎ ﺣﻜﻢ ﺫﻟﻚ؟ ﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍ.

ﻓﺄﺟﺎﺏ ﺑﻘﻮﻟﻪ: ﻫﺬﺍ ﺷﻲﺀ ﻻ ﺃﺻﻞ ﻟﻪ، ﺇﺫﺍ ﻗﺺ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺃﻇﻔﺎﺭﻩ ﻳﺮﻣﻴﻬﺎ ﻭﻻ ﺑﺄﺱ، ﻭﻻ ﺣﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﺩﻓﻨﻬﺎ، ﻭﻻ ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺧﺮﺍﻓﺔ ﻻ ﺃﺻﻞ ﻟﻬﺎ، ﻭﻻ ﺃﺳﺎﺱ ﻟﻬﺎ، ﻣﺘﻰ ﻗﺺ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺃﻇﻔﺎﺭﻩ ﺭﺟﻼ ﺃﻭ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻓﻲ ﺇﻟﻘﺎﺋﻬﺎ ﻓﻲ ﺃﻱ ﻣﻜﺎﻥ.

📚ﻧﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺭﺏ (5/58).


كما ﺳﺌل ٲيضاً ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻋﺎﺩﺓ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﺗﻲ، ﻭﻫﻲ ﻋﻨﺪ ﺗﻘﻠﻴﻢ ﺍﻷﻇﺎﻓﺮ ﻧﻘﻮﻡ ﺑﺪﻓﻦ ﺍﻷﻇﺎﻓﺮ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ، ﻭﻧﻘﻮﻝ: ﻳﺎ ﺗﺮﺍﺏ، ﺃﺷﻬﺪ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺤﺴﺎﺏ، ﻓﻤﺎ ﻫﻮ ﺭﺃﻳﻜﻢ؟


ﻓﺄﺟﺎﺏ ﺑﻘﻮﻟﻪ: ﻫﺬﺍ ﻻ ﺃﺻﻞ ﻟﻪ، ﻟﻮ ﺭﻣﺖ ﺍﻷﻇﺎﻓﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺼﺎﺻﺔ ﻻ ﺑﺄﺱ، ﻟﻮﺭﻣﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ، ﺃﻭ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻤﺎﻣﺔ ﻻ ﺣﺮﺝ، ﺃﻣﺎ ﺩﻓﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﻗﻮﻝ: ﻳﺎ ﺗﺮﺍﺏ، ﺍﺷﻬﺪ ﻳﻮﻡ
ﺍﻟﺤﺴﺎﺏ. ﻫﺬﺍ ﻻ ﺃﺻﻞ ﻟﻪ، ﺑﻞ ﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺪﻉ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺃﺻﻞ ﻟﻬﺎ.


📚ﻣﺠﻤﻮﻉ ﻓﺘﺎﻭﻯ ﺍﺑﻦ ﺑﺎﺯ( 5/61).


ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ: ﻫﻞ ﺻﺤﻴﺢ ﺑﺄﻥ ﻣﻦ ﻳﺮﻣﻲ ﺑﺄﻇﺎﻓﺮﻩ ﺑﻌﺪ ﺗﻘﻄﻴﻌﻬﺎ ﺣﺮﺍﻡ ﻭﻫﻞ ﺻﺤﻴﺢ ﺃﻧﻪ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﺳﺘﻠﺘﻘﻂ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻇﺎﻓﺮ ﺑﺄﺷﻔﺎﺭ ﺍﻷﻋﻴﻦ؟


ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ: ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻭﺣﺪﻩ ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻟﻪ
ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ. . ﻭﺑﻌﺪ:
ﻳﺸﺮﻉ ﺗﻘﻠﻴﻢ ﺍﻷﻇﺎﻓﺮ؛ ﻷﻥ ﺇﺯﺍﻟﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﺼﺎﻝ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﻭﻻ ﺣﺮﺝ ﻓﻲ ﺭﻣﻴﻬﺎ ﻭﺃﻣﺎ ﻣﺎ ﻗﻴﻞ ﺇﻥ ﺭﻣﻴﻬﺎ ﺣﺮﺍﻡ ﻭﺃﻧﻬﺎ ﺳﺘﻠﺘﻘﻂ ﺑﺄﺷﻔﺎﺭ ﺍﻟﻌﻴﻦ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﻓﻐﻴﺮ ﺻﺤﻴﺢ، ﻭﻻ ﻧﻌﻠﻢ ﻟﺬﻟﻚ ﺃﺻﻼ. ﻭﺑﺎﻟﻠﻪ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ،
ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﻭﺳﻠﻢ.


📚ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ ﻟﻠﺒﺤﻮﺙ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭﺍﻹﻓﺘﺎﺀ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺭﻗﻢ ( 11236 ): ﻋﻀﻮ/ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻏﺪﻳﺎﻥ، ﻧﺎﺋﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ/ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺯﺍﻕ ﻋﻔﻴﻔﻲ، ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ/ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺑﺎﺯ رحمه الله.

اضغط للاشتراك في تطبيقنا على الفيس بوك لتصلك أجدد مواضييعنا برسالة خاصة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق