نصائح ورقائق

بركة العلم بنسبته إلى قائله

تزكية النفس

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

لا شك أن طلب علم الشريعة خاصة والعلوم الدنيوية عامة، يسعى لنيل رحمة الله سبحانه وتعالى والفوز بالجنة لقوله صلى[1]: مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ فِيهِ عِلْمًا، سهَّل اللهُ له به طريقًا إلى الجنة.

 

وكان العلماء رحمهم الله يتعلمون من مشايخهم الأدب والأخلاق الحميدة قبل أن يتعلموا العلم، لأن الأدب هو الوسيلة الصحيحة لكثب الثمرة من العلم، فبالأدب يكون العلم نافعا، والعمل صالحا.

لذلك يقول الزرنوخي[2]: التملق مذموم إلا في طلب العلم، فإنه ينبغي أن يتملق لأستاذه وشركائه ليستفيد منهم.

فيجب على طالب العلم أن يقرأ ما سطر العلماء في الآداب التي على المسلم التحلي بها اتجاه ربه واتجاه نفسه واتجاه أقرانه وزملائه واتجاه كتابه واتجاه شيخه واستاذه.

فليحذر طالب العلم من الإعجاب بنفسه وبما اكتبسه من معلومات، ولا سيما مسألة نسبة جهود الآخرين لنفسه، فإن هذه سرقة ولا شك أنها ليست من سيما طلاب العلم!

قال : لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [آل عمران: 188]

وقال : فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى [النجم: 32]

وقال : أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا [النساء: 49]

 

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين وغيرهما من حديث عمر ابن الخطاب رضي الله عنه[3]: إِنََّمَا الأَعْمَالُ بِالنِيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِ امرِئٍ مَا نَوَى.

فكل عمل لا يراد به وجه الله أو لا يُتقى الله فيه ليس له ثمرة عند صاحبه، ومن اتقاء الله تعالى نسبة كل قول إلى قائلة ومصدره.

قال السيوطي رحمه الله[4]: ومن بركة العلم وشكره عزْوُه إلى قائله (…) ولهذا لا تراني أذكر في شيء من تصانيفي حرفاً إلا معزوا إلى قائله من العلماء، مبينا كتابه الذي ذكر فيه.

وقال الإمام أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله[5]: يُقَالُ: إِنَّ مِنْ بَرَكَةِ الْعِلْمِ أَنْ تُضِيَفَ الشَّيْءَ إِلَى قَائِلِهِ.

قال الإمام المعلمي اليماني رحمه الله[6]: قبل: كُلُّ فَائِدَةٍ لَمْ تُسْنَدَ إِلَى صَاحِبِهَا فَهِي لَقِّيطَة، كِالطِّفْلِ المَنْبُوذِ الذِي لَا يُعْرَفُ أَبُوهُ فِي المُنْتَسِبِينَ.

وإليك صورة مشرقة من الأمانة العلمية يقول الدكتور محمود الطناحي[7]: ومن أجمل وأحكم ما رأيته من مغالبة الهوى وقهر نوازع النفس مع عدم إغفال الرأي الخاص، ما ذكره شيخنا محمود شاكر في شأن مستشرق يهودي صحّح له خطأ وقع فيه فقال في ص 395 من طبقات فحول الشعراء:«وكنت أخطأت بيان ذلك في في طبعتي السالفة من الطبقات، فجاءتني من الأرض المقدسة التي دنسها يهود، رسالة رقيقة من ( م. ي. قسطر) فدلني على الصواب الذي ذكرته آنفاً؛ فمن أمانة العلم أذكره شاكراً كارهاً لهذا الذكر»! فانظر وتأمل كيف اعترف بالصنيعة وشكرها، ثم لم يخفِ ما في نفسه. انتهى

قلت: انظر إلى أمانته العلمية، هو لم يستشهد بكلام لذلك اليهودي في كتابه، هو لم يتقبل التصحيح من يهودي، بل ذاك اليهودي صحح له خطأ وقع منه في كتابه فذكر تصحيح الخطأ وذكر من صحح له ذلك في الكتاب نفسه الذي طبع وانتشر.

فلا يجوز أحبتي في الله نقل أي كلام وخاصة إن كان عِلميَّا وهاماً دون ذكر المصدر أو عند غيابه ذكر كلمة منقول أو ما يوحي بذلك، لأن عدمها يورث رفعة في النفس لا تستحقها من ثناء الناس عليك، وذاك أبعد عن التزوير ولا شك أن العلم والبركة بالعلم منحة إلهية فلا يُنال ما عند الله بمعصية الله!

 

فالواجب أن يكون حالنا مع العلم هو شكر المنعم سبحانه وتعالى لا كفر النعمة والمعصية فيها!

وقد صح عن سفيان الثوري رحمه الله أنه قال ما معناه[8]: نسبة الفائدة إلى مفيدها مِنَ الصِّدق في العلم وشُكره، وأن السكوت عن ذلك مِنَ الكذب في العلم وكُفْره.

وهنا أمور يجب التنبيه لها:

أولًا: هذا الكلام موجه لنا نحن العوام وطلاب العلم المبتدئين، وأما العلماء والطلاب المتقدمين فالأمر مختلف قليلا، فطالب العلم الذي مارس العلم وأتقن البحث قد يستفيد معلومة من شيخه ومع الوقت يصبح يحدث بها لأنه اقتنع بها فصارت قولا له أيضًا، ونجد هذا حاضرا في أقوال السلف فتجد مجاهد رحمه الله يقول قولًا في التفسير ثم نجد أن ابن عباس رضي الله عنهما قال نفس الكلام، فيكون مجاهد ناقلا لكلام ابن عباس دون نسبته إليه وذلك لأنه أصبح قولا له ومجاهد عالم كبير ومعروف أنه أخذ التفسير عن ابن عباس رضي الله عنه.

ثانيًا: أحيانا عند البحث تجد كلامًا لأحد العلماء المتقدمين وتجد أن عالمًا متأخرًا قال: قال فلان كذا كذا كذا.

فليس من الأمانة أن تقفز عن العالم المتأخر لتصل إلى المتقدم مباشرة، فقد يقع وهم عند المتلقي بأنَّك مطلع وباحث، وهذا تدليس بغض النظر عن نيتك الصالحة!

فهذا العالم المتأخر بحث ونَقَّب حتى وجد قول ذلك العالم فلا تأت أنت وبكل بساطة تقتبسه هكذا !

وللأمانة العلمية: جميع ما أكتبه في هذا الموقع ما هو إلا مقتطفات من منشورات على الفيس أكون بتوسيعها والاستفاضة فيها أو رسائل على الواتساب، أو مستفاد من محاضرة أو كتاب أو بحث سواء أكان ورقيًا أو على الشبكة العنكبوتية كحال المواقع والمنتديات.

اضغط للاشتراك في تطبيقنا على الفيس بوك لتصلك أجدد مواضييعنا برسالة خاصة

———-

1 أبو هريرة رضي الله عنه: صحيح مسلم (2699)

2 التربية الإسلامية أصولها وتطورها في البلاد العربية: محمد منير مرسي، عالم الكتب، طبعة مزيدة ومنقحة 1425هـ/ 2005م، صـ 224

3 عمر ابن الخطاب رضي الله عنه: صحيح البخاري (1)، صحيح مسلم (1907)

4 المزهر في علوم اللغة وأنواعها: عبد الرحمن بن أبي بكر، جلال الدين السيوطي (المتوفى: 911هـ) المحقق: فؤاد علي منصور، دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى، 1418هـ 1998م، عدد الأجزاء: 2، جـ 2 صـ 273

5 جامع بيان العلم وفضله: أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي (المتوفى: 463هـ)، تحقيق: أبي الأشبال الزهيري، دار ابن الجوزي، المملكة العربية السعودية، الطبعة الأولى، 1414 هـ – 1994 م، عدد الأجزاء: 2، جـ 2 صـ 922

6 آثَار الشّيخ العَلّامَة عَبْد الرّحمن بْن يحْيَي المُعَلّمِيّ اليَماني: مجموعة باحثين، دار عالم الفوائد للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى، 1434 هـ، عدد الأجزاء 25، جـ 1 صـ 49.

7 مقالات العلامة الدكتور محمود محمد الطناحي صفحات في التراث والتراجم واللغة والأدب: محمود الطناحي، دار البشائر الإسلامية، الطبعة الأولى 1422 – 2002، عدد الأجزاء 2ـ جـ 2 صـ 595

8 الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر: شمس الدين أبو الخير محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر بن عثمان بن محمد السخاوي (المتوفى: 902هـ)، المحقق: إبراهيم باجس عبد المجيد، دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت – لبنان، الطبعة: الأولى، 1419 هـ – 1999 م، عدد الأجزاء: 3، جـ1 صـ 181.

مقالات ذات صلة

6 آراء على “بركة العلم بنسبته إلى قائله”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربية للاستشارات المالية ||| شركة عزل خزانات ||| السفارات والقنصليات ||| يلا شوت ||| كورة جول ||| kora live ||| koora live ||| bein live ||| كورة لايف ||| كورة جول ||| كورة اون لاين ||| كورة جول ||| تركيب مظلات سيارات في الرياض ||| صيانة افران بالرياض ||| يلا شوت ||| يلا لايف ||| تابع لايف الأسطورة ||| الاسطوره لبث المباريات ||| كورة جول ||| EgyBest ||| يلا شوت ||| كوبونات وقسائم تخفيض ||| عروض طبية في جدة ||| فكرة
إغلاق